آراء

محمد فال ولد حرمه يكتب : بتر اليمين..

اثنين, 09/20/2021 - 10:56

سياسة قديمة وتقليدية يتم اتباعها لعزل القادة عن أحزمتهم الأمنية ورجالات حكمهم الأوفياء، ومستودع أسرارهم..
هي سياسة تعتمد إثارة الشكوك وإلصاق التهم، وتهدف من بين أمور أخرى إلى شغل القائد بالوساوس، وصرف جل وقته إلى التأمل في حركات وسكنات من يحيطون به، ووضعهم ضمن دائرة المتهمين، غير المؤتمنين..!

‏مشهد رهيب مقال للتدبر: معنى: (إنا كنا نستنسخ) كتب الأستاذ/ محمد صلاح عابدين

جمعة, 09/17/2021 - 12:39

‏مشهد رهيب
يرجى حضور القلب والعقل عند قراءته...
مقال للتدبر: 
معنى: (إنا كنا نستنسخ) 
كتب الأستاذ/ محمد صلاح عابدين:

محمد فال ولد حرمه يكتب : بيع السمك..حتى لا ينحرف المسار

خميس, 09/16/2021 - 13:02

حدثتني اليوم سيدة أنها ذهبت مساء أمس لشراء بعض السمك المخفض من متجر  غير بعيد من العمود 11 بعرفات.
قالت إنها لم تتمكن هي وسيد آخر من شراء السمك لأن البائع أخبرهم بأن السمك لم يعد موجودا.

لابديل عن الحوار والمقعد الشاغر مرفوض / سيد أحمد ولد باب

خميس, 09/16/2021 - 07:48

حينما بلغت القلوب الحناجر، وتم قتل الديمقراطية بشوارع العاصمة سنة 2009، وغيب الرئيس المنتخب سيدى ولد الشيخ عبد الله عليه رحمة الله، وطرد مجمل المتشبثين بالشرعية من مقاعد الحكومة ، وخلت مكاتب الرئاسة من خيرة المستشارين ، وفرغت الوزارة الأولى من أهم أهل الإختصاص الفاعلين فيها، وسجن الوزير الأول وأتهم بالاختلاس، وأغلقت مقرات الأحزاب السياسية، وضرب خيرة

للنسيان والقادم أفضل .. / سيد أحمد ولد باب

أربعاء, 09/08/2021 - 12:24

المواجهات الأخيرة للمنتخب الأول (المرابطون) فى تصفيات كأس العالم كانت دون مستوى الطموح دون شك، لكنها ليست النهاية فى مسارات كروية متعددة نصيب فيها ونتعثر.

ولد بداها : بلادنا بصدد اقتناء معدات تدعم من خلالها قدرات شبكة التبريد الوطنية

أربعاء, 09/08/2021 - 11:59

في إطار جهود التوعية والتحسيس التي تقوم بها السلطات العمومية؛ وفي طليعتها وزارة الصحة، لطمأنة الموريتانيين حول سلامة اللقاحات المتوفرة ضد وباء "كوفيد - 19”، سبيلا إلى ضمان تسريع وتيرة التطعيم من أجل بلوغ معدل المناعة الجماعية المتمقلة في تطعيم نسبة من المواطنين والمقيمين في حدود 70 %؛ نشر مستشار وزير الصحة المكلف بالاتصال أحمد ولد بداها في صفحته على

سياسة خفض الأسعار استراتيجية وليست إجرائية ... عالي أعليوت

اثنين, 09/06/2021 - 11:31

تعالت أصوات الضعفاء المبحوحة أو خفتت، جاعوا، أكلوا، شربوا، ظمئوا، فتلك مفردات لا تكاد تعني أي شيء لأغلب التجار الموريتانيين، الذين لا يهمهم إلا تحقيق الربح المضاعف، حتى ولو كان على حساب ملايين المعدمين الذين تتضور أمعاؤهم جوعا من فرط الفاقة وغلاء الأسعار، وقد سجلت الأسعارارتفاعا صاروخيا في الآونة الأخيرة، زيادة على الإرتفاع التراكمي الذي لا يعرف التر

الصفحات

الفيس بوك